eand-hire-uae-nationals-1920x363
 
الرجوع
الاستراتيجية والعمليات

أكثر من 500 وظيفة خلال الخمس سنوات القادمة لمواطني الدولة

١١ أكتوبر ٢٠٢٢

• 100 وظيفة للمواطنين في الدفعة الأولى من الخطة خلال الربع الأخير من 2022
• التعيينات ستشمل مختلف أقسام الشركة مثل المبيعات، وخدمة العملاء، والتكنولوجيا وتقنية المعلومات
• تستكمل المذكرة الجديدة جهود الشركة في التوطين واتفاقيتها مع ديوان ممثل حاكم الظفرة مطلع هذا العام
• 51% نسبة التوطين في الشركة وهي من الأعلى ضمن الشركات المدرجة في الأسواق المالية في الإمارات
• 76% نسبة المواطنات الإماراتيات من إجمالي الموظفات في الشركة

دبي: وقعت شركة "اتصالات من &e" مذكرة تفاهم مع مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية (نافس)، تهدف إلى توفير أكثر من 500 وظيفة لمواطني الدولة ضمن الشركة. وبناء على هذه الاتفاقية ستبدأ الشركة خلال الربع الجاري من العام 2022 بتوفير فرص عمل لــ 100 من مواطني الدولة كدفعة أولى في خطة الاستقطاب الشاملة، كما ستعمل على توفير برامج تدريبية لهم وبما يسهم في تطوير وتعزيز مهاراتهم وخبراتهم، وبالشكل الذي يمكنهم من القيام بمهامهم الوظيفية على أكمل وجه.

وقع مذكرة التفاهم كلٌّ من مسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ "اتصالات من &e"، وسعادة غنام المزروعي، الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، وذلك بحضور نخبة من كبار المسؤولين من كلا الجانبين.

وتعليقاً على هذه الاتفاقية قال سعادة غنام المزروعي، الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية: "إن نافس يعكس اهتمام قيادتنا الرشيدة بمواطني الدولة، وحرصها على تأمين حياة كريمة لهم، من خلال توفير الوظائف التي تلبي تطلعاتهم وطموحاتهم، لذلك فقد عقد البرنامج منذ إطلاقه العديد من الشراكات مع مؤسسات القطاع الخاص، بهدف توفير فرص عمل تتناسب مع مؤهلات المواطنين الباحثين عن عمل، وتلائم إمكاناتهم ومواهبهم. وتأتي اتفاقية نافس مع "اتصالات من &e" في هذا الإطار لتكرّس جهودنا المشتركة وتعزز تعاوننا لمنح 500 مواطن فرصة العمل ضمن هذا القطاع الحيوي، الذي يشكّل جزءاً أساسياً من منظومة الاقتصاد الوطني".

وأضاف: "يشكل قطاع الاتصالات عنصراً رئيساً وهاماً في المجال الاستثماري، ويضمّ كثيراً من قطاعات العمل التي تجذب المواطنين، مثل تكنولوجيا المعلومات، والتسويق والمهن الفنية التقنية، إلى جانب خدمة المتعاملين والمبيعات، وهي مجالات تحظى باهتمام بالغ من الشباب الذين يجدون فيها ما يلائم مواهبهم ومؤهلاتهم والتي نتطلع في المستقبل القريب لتواجدهم وخصوصاً في قطاع التجزئة".

وأشار المزروعي إلى أن خطة التوظيف ضمن الشركة ستتم وفق جدول زمني مدروس، لتوفير وظائف متنوعة ضمن قطاع الاتصالات والتكنولوجيا والتجزئة، مشيراً إلى أنّ مواطني الدولة أثبتوا جدارتهم في جميع مواقع العمل التي شغلوها. وقدّم الشكر لشركة "اتصالات من &e" على تعاونها، آملاً أن تستفيد من المواهب الوطنية المتميزة لإضافة المزيد من النجاح إلى سجل إنجازاتها.

وبهذه المناسبة قال مسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ "اتصالات من &e"،"نحن سعداء اليوم بالعمل والتعاون مع مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، هذا التعاون الذي نسعى من خلاله للتأكيد على دور شركة ’اتصالات من &e‘ الدائم في دعم وتبني توجهات قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، لاسيما تلك المتعلقة بعملية توطين الوظائف في القطاع الخاص، وذلك من خلال الاستثمار في الكوادر والكفاءات الوطنية ودعم مسيرتها المهنية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الذي يعتبر أحد أهم القطاعات وأكثرها حيوية في الدولة والعالم. وتستمر الشركة في مسيرة تنمية وتمكين الكوادر الوطنية بالخبرات العملية والمهارات المطلوبة لقيادة المستقبل الرقمي في الدولة ورفع تنافسية الإمارات على مختلف المؤشرات العالمية".

من جانبه قال علي المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في "اتصالات من &e": "حرصت الشركة على مدى سنوات عملها التي تمتد لأكثر من أربعة عقود على الاهتمام بتوظيف الكفاءات المواطنة وتمكينها. اليوم، ومن خلال اتفاقية التعاون مع ’نافس‘، تواصل الشركة جهودها في توفير المئات من فرص العمل للمواطنين، حيث ستبدأ خلال الربع الأخير من العام الجاري 2022، بتعيين 100 من مواطني الدولة في مختلف الأقسام، لاسيما أقسام المبيعات، وخدمة العملاء، والتكنولوجيا وتقنية المعلومات، وبما يعزز من حضور الكوادر الإماراتية في الخطوط الأمامية للشركة. وسنواصل تمكين الموظفين الجدد بالدورات التدريبية والمعارف الوظيفية التي تسهل دخولهم في سوق العمل بالارتكاز على الخبرات المتأصلة التي تمتلكها الشركة في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا وشراكاتها المتجددة مع كبرى الجامعات والمعاهد التعليمية المحلية والعالمية".

ومن شأن هذه الاتفاقية أن تعزز من أطر التعاون المشترك بين كلا الطرفين، بما يشمل؛ المساهمة في دعم المبادرات والبرامج الرامية إلى تشجيع المواطنين والشركات على الاستفادة من المزايا التي توفرها، بهدف مساعدة الكوادر الإماراتية على العمل في القطاع الخاص، وإدامة التواصل بين الطرفين لتحقيق المصالح المشتركة التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن، إضافة إلى تبادل المعرفة والتجارب المؤسسية على كافة المستويات ووفقاً للنظم القانونية النافذة.

وبناء على هذه الاتفاقية ستلتزم شركة "اتصالات من &e" بتشجيع منشآت وشركات القطاع الخاص التي تتعامل معها على الاشتراك والتسجيل في المبادرات والبرامج التي يطلقها مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية (نافس)، وكذلك المساهمة في دعم مبادرات وبرامج المجلس والتعريف والمشاركة بها، والإعلان والترويج عن البرامج المعتمدة ما بين الطرفين عبر وسائل تواصل الشركة المختلفة.

وسيخضع الموظفون الجدد إلى برنامج تدريبي مدته 33 يوماً، حيث سيتلقون تدريباً على المنتجات والمهارات الشخصية، كما سيشمل التدريب إطار عمل اتصالات المتميز في المبيعات "مهارات البيع"، وقواعد العمل، ومعرفة المنتج أو الخدمات، والتدريب على نظام المعاملات، ودليل التفاعل.

وقد أبرمت "اتصالات من &e" مذكرة تفاهم مع ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة مطلع هذا العام بهدف إتاحة فرص العمل لأكثر من 100 من مواطني الدولة في منطقة الظفرة لدى مراكز الاتصال التابعة للشركة في إطار سعيها المتواصل لدعم الأجيال الوطنية الشابة بالخبرات المطلوبة في سوق العمل وتمهيدهم من التحول لقيادة المستقبل في الدولة.

وحققت "اتصالات من &e" واحدة من أعلى نسب التوطين في الشركات المدرجة في الأسواق المالية في الدولة بلغت 51%، وتعتز بنسبة المواطنات الإماراتيات في الشركة اللواتي بلغن 76% من إجمالي الموظفات وهي من أوائل الشركات التي أسهمت في تمكين المرأة الإماراتية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وعلى مر أكثر من أربعة عقود، قامت "اتصالات من &e" بدورٍ كبير ومشهود على صعيد التوطين وتمكين وتدريب وتأهيل الكوادر الإماراتية لتحافظ على أعلى نسبة في التوطين في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الدولة، وبنسبة 51%.

وتقدم "اتصالات من &e" العديد من الدورات والبرامج التدريبية لدعم وتأهيل الموظفين المواطنين، وتُعد أبرزها برنامج الخريجين الجدد للذكاء الاصطناعي، وبرنامج قادة المستقبل، وبرنامج تطوير الشباب المحترفين، وبرنامج ريادة، وبرنامج تدريب الخريجين الإماراتيين.

ونجحت "اتصالات" بتعيين 100 خريج مواطن من خلال برنامج الخريجين الجدد للذكاء الاصطناعي، ضمن مبادرات الشركة لعام الخمسين. كما يتم تدريب المواطنين على البرامج التابعة لـ"&e المؤسسات"، وبرامج خدمة العملاء، والبرامج المالية، والمبيعات، والأعمال.

وتوفر "اتصالات من &e" لموظفيها منصة "اقرأ" وهي تطبيق الهاتف المتحرك التعليمي الأول من نوعه المدعم بتقنية الذكاء الاصطناعي الذي يتيح مجموعة شاملة ومتميزة من المحتوى التعليمي، وكانت الأولى في المنطقة في دمج تقنية البلوك تشين في عمليات الموارد البشرية.